في صفعة جديدة لدول الحصار بعد التي عقدت بالكويت رغما عنهم وبعد جهودهم المستميتة لإلغائها، أعلن مصدر رئاسي فرنسي، أن الرئيس سيزور ، الخميس، المقبل كاشفا بعض من تفاصيل الزيارة.

 

وقال المصدر في تصريحات لوكالة “رويترز”، إن فرنسا تقترب من وضع اللمسات الأخيرة على عقود النقل والعقود العسكرية الرئيسية، مؤكدا أن المحادثات جارية بين الطرفين في هذا الشأن.

 

وتملك قطر خيار شراء 12 طائرة مقاتلة من طراز “رافال”، بعد شراء 24 طائرة من الطراز نفسه عام 2015 بحوالي 6 مليارات يورو (7.11 مليار دولار)، ويقول مسؤولون إن الصفقة يمكن أن تنتهي هذا الأسبوع.

 

وأوضحت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، بحسب “رويترز”، أن فرنسا تتفاوض منذ عدة أشهر مع قطر بشأن بيع عدد كبير من العربات المدرعة.

 

وانطلقت، اليوم الثلاثاء، أعمال القمة الخليجية الـ38 في ، وذلك رغم محاولات دول الحصار المستميتة لإلغاء القمة.

 

وبدأت الجلسة الأولى بكلمة للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت.

 

وكانت والإمارات والبحرين ومصر قررت قطع علاقتها مع قطر في الخامس من يونيو الماضي بسبب مزاعم عن دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة مرارا وتكرارا.

 

ومنذ ذلك الحين سعت قطر إلى تقوية جيشها، بتوقيع صفقات المعدات العسكرية مع الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا.