كشف حساب “العهد الجديد” الشهير بتويتر، أن توترا كبيرا وقع داخل أحد معسكرات في ، بسبب ما وصفه بنظام الأفواج الذي يستقدم القبائل في الجيش.

 

وقال حساب “العهد الجديد ” الشهير بتسريبات كثيراما ثبتت صحتها من داخل أروقة الحكم في  المملكة: “بلغنا أن توتراً كبيراً وقع في إحدى معسكرات الحرس الوطني”

 

وتحفظ المغرد على ذكر اسم المعسكر مضيفا “والتوتر ناتج من نظام الافواج (الذي يستقدم القبائل في الجيش)، وحصل بين القبائل العسكريين وبين أفراد الجنود من الجيش.”

 

 

وفي سياق آخر وبخصوص عرض الأزياء النسائي الذي تم إقامته بالرياض قبل أيام، وأطيح على إثره بالدكتور “غسان السليمان” المستشار في وزارة التجارة والاستثمار السعودية من منصبه لمشاركته بالعرض، أكد “العهد الجديد” أن مستشار “ابن سلمان” سعود القحطاني هو من قام بتكليف غسان السليمان بتنظيم عرض الأزياء.

 

وأضاف “وبعد أن شنّ المجتمع الهجوم على العرض تم الطلب منه (من جهة سعود) أن يغرد ضد العرض، ثم لما تفاقمت الأمور شعبياً تم التضحية بغسان.”

 

 

وصدر أمر ملكي أمس،  بإعفاء الدكتور “غسان السليمان” المستشار في وزارة التجارة والاستثمار السعودية من منصبه، وذلك بعد مشاركته في حفل أزياء نسائي في الرياض أثار جدلا واسعا.

 

ونشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) نص الأمر الملكي عبر موقعها الإلكتروني.

 

وأثار تسجيل مصور تداوله ناشطون لعرض أزياء نسائي في العاصمة السعودية الرياض غضبا في أوساط رواد وسائل التواصل الاجتماعي، لما اعتبروه مخالفا لقيم المجتمع السعودي.

 

وكان محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومستشار وزارة التجارة والاستثمار في المملكة “غسان بن أحمد السليمان” شارك فى حفل، أقامته “أكاديمية نضرة” في الرياض، بحضور عدد من النساء و العاملين بالأكاديمية، حيث شمل الحفل عرضا للازياء.