في تأكيد جديد لما تم كشفه مؤخرا عن تقارب شديد بين والمملكة العربية ، أشاد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA بتعاون المملكة مع إسرائيل في التصدي للإرهاب في منطقة الشرق الاوسط.

 

وفي إشارة إلى ان ما يقوم به ولي العهد حاليا تم بإيعاز أمريكي، قال “بومبيو” خلال ندوة في منتدى ريغان السنوي للدفاع بمدينة “سيمي فالي” في جنوب ولاية كاليفورنيا إن “بعض التحولات التي ترونها تحدث في السعودية هي من القضايا التي كانت أميركا تطالبها بالقيام بها على مدى عقود، وقد بدأوا الآن بها، لذا علينا أن نحييها ونشجعها وأن ندعمها”.

 

وأضاف أن السعوديين “مستعدون للعمل إلى جانب شركائنا الخليجيين، وقد رأيناهم يعملون مع الإسرائيليين للتصدي للإرهاب في جميع أنحاء إلى حد يمكننا مواصلة تطوير تلك العلاقات والعمل جنبا إلى جنب معهم، وستكون منطقة الخليج وجميع أنحاء أكثر أمنا”.

 

وأكد بومبيو عزم الولايات المتحدة على مواصلة الحرب ضد التنظيمات الإرهابية في جميع أنحاء العالم، لا سيما في إفريقيا، بعد أن مني تنظيم داعش في كل من سورية والعراق بهزيمة ساحقة، محذرا من تحول النيجر والصومال وليبيا إلى مساحات تتيح للتنظيمات الإرهابية مواصلة نشاطاتها وتعريض أميركا للخطر.

 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أكد في أكثر من مناسبة أن هناك تعاونا على عدة مستويات مع دول عربية لا يوجد بينها وبين إسرائيل اتفاقيات سلام.

 

ومن جهة اخرى، أبدى رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال غادي إيزنكوت، في مقابلة نشرها موقع إيلاف الإخباري السعودي الخاص في 16 تشرين الثاني/ نوفمبر، استعداد بلاده للتعاون الاستخباراتي مع الدول العربية “المعتدلة” لمجابهة .