انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعيّ، صورة للفنانة الراحلة قبل إصابتها بالوعكة الصحية الأخيرة والتي أدّت الى وفاتها.

وهزت الصورة مواقع التواصل، وتفاعل معها المغردون، خاصة أنها الصورة الأولى لها بعد اعتزالها منذ 30 عاما.

 

ورغم اتخاذ شادية قرارا بالاعتزال وارتداء الحجاب إلا أنها ظهرت في الصورة بدون الحجاب، وهو ما تسبب في غضب محبيها الذين أرادوا أن تحترم رغبتها في الابتعاد عن الجميع، وهو الأمر الذي نجحت في تنفيذه خلال حياتها، لذلك أراد الجمهور تطبيقه بعد وفاتها.

 

وهاجم الجمهور عددا من الصفحات التي قامت بنشر الصورة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تحت مسمى قبل وفاتها.

 

وكانت الفنانة الراحلة قد توفيت الثلاثاء الماضي عن عمر ناهز 86 عاماً.