أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن أمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني سيحضر القادمة، والمقرر عقدها في يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

 

جاء ذلك أثناء مشاركته في محاضرة بالدوحة تحت عنوان “الأزمة الخليجية في سياق إقليمي”، والتي أشار فيها إلى أن القمة الخليجية القادمة بالكويت ربما تضع حدا للأزمة وحصار قطر.

 

وقال الوزير القطري ضمن كلمته “سمو أمير دولة قطر سيحضر القمة الخليجية المقبلة”.

 

واستقبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح اليوم، الأحد، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني الذي أطلعه على التحضيرات الجارية لأعمال القمة الخليجية الثامنة والثلاثين.

 

ولم تذكر وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) مزيدا من التفاصيل بشأن ما تناوله اللقاء.

 

ووصل “الزياني” الكويت السبت قادما من البحرين، والتقى وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح وبحث معه التحضيرات الجارية لعقد القمة الخليجية المقررة يومي الثلاثاء والأربعاء.

 

من جانبه، أفاد مدير مكتب الجزيرة في الكويت سعد السعيدي بأنه لم يتأكد بعد مَن مِن الزعماء سيحضر القمة الخليجية، غير أن سلطنة عُمان أعلنت أن فهد بن محمود نائب رئيس مجلس الوزراء العماني هو من سيمثل بلاده فيها.

 

وأضاف السعيدي أنه يُتوقع أن يشهد اليوم الأحد، عقد اجتماع لكبار المسؤولين في دول مجلس التعاون تحضيرا لاجتماع وزراء الخارجية المقرر الاثنين، ومن ثم التحضير للقمة الخليجية.

 

وكان مصدر مسؤول في الخارجية الكويتية أعلن الجمعة أن بلاده استكملت تسليم الرسائل الموجهة من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى قادة دول ، والمتضمنة دعوتهم لحضور القمة الخليجية التي تستضيفها الكويت.

 

وفي وقت سابق، ذكر أن هناك بوادر انفراج عقب الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الكويتي إلى الأسبوع الماضي ولقائه الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، الذي أكد له أن بلاده لا تمانع أن تعقد القمة الخليجية في الكويت، وهي المكان الذي تم تحديده في القمة السابقة التي استضافتها البحرين.