قالت الفنانة التونسية في معرض ردها عن سبب التوقف عن تقديم في أفلامها من قبيل “مذكرات مراهقة” و”مواطن ومخبر وحرامي”؛ إن “ أجرأ من المصرية في هذه المساحة”.

 

وأضافت صبري، التي كانت تتحدث الخميس خلال ندوة تكريمها بمهرجان السينمائي الدولي الذي منحها في دورته 39، إن الجمهور التونسي اعتاد على مشاهدة ، لكنني وجدت الواقع المصري مختلفا.

 

وقالت صبري إنها توقفت عن تقديم مشاهد جريئة بعد أن تعرضت للوم والعتاب جراء ذلك، وهو ما أثار خوفها، وأوضحت أنه مع بداية عملها بمصر كانت الممثلة الجريئة توصف بأنها ممثلة لديها مشاكل أخلاقية، لذلك “قررت ألا أصنف كممثلة جريئة، فأعدت حساباتي من أجل حياتي الشخصية وعائلتي”.

 

وأضافت هند صبري أن محطة مهمة جدا في حياتها السينمائية، لأنها حققت من خلالها مرحلة الانتشار، وتعاملت مع كبار المخرجين المصريين، مضيفة أنها بعد الانتشار قررت أن تقلل من أعمالها السينمائية لكي تختار الأعمال القريبة من الناس.

 

وتطرقت هند صبري إلى عملها كسفيرة للنوايا الحسنة، فقالت إنها مستمرة في زيارتها لبعض الدول التي تعاني من الفقر، وتسعى لمحاربة الجهل والقضاء على الفقر، لافتة إلى أن عملها الفني لم يؤثر على مهامها كسفيرة.بحسب “الشرق الأوسط”

 

ومنحت إدارة الدورة 39 لمهرجان القاهرة السينمائي جائزة فاتن حمامة للتميز لهند صبري وتسلمتها في حفل الافتتاح الذي أقيم الثلاثاء الماضي في مركز المؤتمرات الجديد بالتجمع الخامس، وحضره العديد من نجوم الفن.