شن الشاعر الكويتي هجوما عنيفا على أغنية “ما عرفنا يا ” التي أطلقها فنانون سعوديون وإماراتيون تضمنت شتائم وهجوم على وقادتها.

 

وقال “الكندري” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” ما أجمل الفن حين يحمل رسالة وما أقبحه حين يتحول إلى زبالة #ماعرفنا_ياقطر”.

واضاف في تغريدة أخرى معربا عن استنكاره لما وصل له حال العرب: ” يا الله.. اللهم إنك تبصر حالنا أمة مشتتة ينهشها الأعداء من كل جانب ومنافقون من بني جلدتنا يساندونهم في كل حين.. اللهم فانصر عبادك المستضعفين وانتقم يا جبار من الظالمين”.

واطلق مطربون سعوديون وإماراتيون أغنية جديدة حملت عنوان: “”، ألّفها المستشار بالديوان الملكي قبل أيام، وقام بتأديتها محمد عبده وحسين الجسمي ورابح صقر، وعبادي الجوهر، وماجد المهندس، ووليد الشامي، وغالبيتهم شاركوا في أغنية سابقة ضد قطر بعد مرور أسابيع على الأزمة الخليجية.

 

وتقول الأغنية: “ماعرفنا يا قطر.. وش وضعكم، ‏وشكّنا فيكم.. تأكد باليقين، ‏يوم شفنا.. في العروبة وقعكم، ‏يا خيانات لها.. يندى الجبين”.

 

وفي تهديد لقطر، جاء في الأغنية: “كان يتوجب علينا ردعكم وكل قاسي تحت سطوتنا يلين، وكان ملزوم علينا منعكم، وعن فعول أقزامكم تبت يدين”.

 

وتتابع: “يوم خليتوا الخيانة شرعكم، ثم شفتوا مننا الحق المبين”.

 

وأضاف المطربون في تهديد آخر: “خطنا أحمر، ويوجب خلعكم، والوطن دونه رجال موحدين، يا غروس الشر واجب قلعكم، من تماديتوا وحنا صابرين”.

 

وأعلن المطربون أن لا علاقة ود تربط بين قطر والسعودية، إذ جاء بالأغنية: “ما أنتم بربع، ولا احنا ربعكم.. دامكم من كل طيب فارغين”.

 

وتابع المطربون: “وإن قطعناكم حلال قطعكم، تعطب اليسرى وتقطعها اليمين، من مضرتكم ما شفنا نفعكم، ومع صهاينة العرب متصهينين”.

يشار إلى انه سبق وان اطلق مطربون سعوديون وإماراتيون أغنيتين “علم قطر” و”قولوا لقطر” هاجموا فيهما قطر وحكامها.