أدان “”، المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حادث الاعتداء الإرهابي على #مسجد_الروضة بالعريش في ، والذي ارتفع عدد ضحاياه إلى 155 قتيلا و120 مصابا.

 

وقال ” سموأل” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن) مستنكرا الحادث الدموي: “هجوم مروّع وجبان يستهدف مصلّين أبرياء في # . مكان مقدّس يلطخه مجرمون بهمجيتهم العمياء التي لا تفرق بين أحد. كلنا ضد العنف والإرهاب أينما كان.”

 

وتابع في تغريدة أخرى “أشعر بالاشمئزاز جراء الهجوم الغاشم الذي أسفر عن العديد من القتلى و الجرحى المصريين في سيناء اليوم. وبالنيابة عن المملكة المتحدة، أتقدم بالتعازي العميقة إلى جميع المتأثرين”، مضيفا “هذه الهجمات على المصلين في المساجد والكنائس تعزز من عزمنا  للوقوف معا وهزيمة الإرهاب والكراهية.”

 

وأفادت وسائل إعلام نقلا عن التلفزيون المصري بمقتل 155 شخصاً على الأقل، وأكثر من 120 مصابا في تفجير مسجد بالعريش في محافظة شمال سيناء.

 

وكانت وسائل إعلام مصرية قد أفادت بوقوع عشرات القتلى والجرحى في انفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون قرب مسجد بشمال سيناء، حيث انفجرت خلال تأدية المصلين لصلاة الجمعة.

 

وذكرت مصادر صحافية أن عدد ضحايا التفجير قد يتخطى 100 قتيل وجريح، فيما تم الدفع بأكثر من 50 سيارة إسعاف إلى مكان الحادث لنقل المصابين.

 

وقال شهود عيان، إن مسلحين مجهولين فجروا عبوة ناسفة في مسجد بقرية الروضة شرق مدينة بئرالعبد، حيث تسبب الانفجار في مقتل وإصابة عدد من المصلين، كما أطلقوا وابلاً من النيران تجاههم.

 

وذكروا أن عدد القتلى غير معروف لكنه كبير، مضيفين أن الانفجار أسفر عن تلفيات كبيرة بالمسجد وسقوط بعض محتوياته.

 

وقالوا إن الإرهابيين أضرموا النار في سيارات الأهالي، ثم قاموا بقطع الطريق المؤدي للقرية، فيما سارعت قوات الأمن بإغلاق الطريق بين العريش والقنطرة، وتم الدفع بسيارات إسعاف لنقل المصابين.