في تكذيب لتصريحات ولي العهد السعودي ، نفى الأمين العام لحزب الله اللبناني اليوم، الاثنين، أن يكون لحزب الله أي علاقة بالصاروخ الباليستي الذي أطلق على من اليمن، أوائل الشهر الجاري.

 

وقال “نصرالله” في كلمة متلفزة له: “لا علاقة لحزب الله بإطلاق صواريخ على من اليمن، ولم نرسل صواريخ باليستية ولا أسلحة ولا مسدس لليمن أو البحرين أو الكويت ولا حتى ”.

 

وكانت السعودية قد دعت للاجتماع الطارئ قبل نحو أسبوع، بعد تصاعد التوتر مع إيران على خلفية اتهامات سعودية بالتدخل في الشؤون العربية.

 

وتصاعدت التوترات على نحو غير مسبوق بين السعودية وإيران بعد إطلاق جماعة أنصار الله صاروخا باليستيا على الأراضي السعودية، وهو ما اعتبرته السعودية اعتداء عسكريا إيرانيا عليها.

 

ونفت إيران على لسان أكثر من مسؤول فيها، صلتها بإطلاق الصاروخ رافضة التصريحات السعودية والأميركية التي تدينها قائلة إنها “تصريحات مدمرة ومستفزة ومحض افتراءات”.

 

واتهمت السعودية إيران بالتدخل في عقب إعلان رئيس الوزراء اللبناني  سعد الحريري استقالته من الرياض.

 

وصرح الأمين العام لحزب الله اللبناني أن الحزب أرسل مقاتلين وقياديين للأراضي العراقية للمشاركة في الحرب ضد ، وأن ذلك تم بالتنسيق مع الحكومة العراقية في بغداد.

 

وقال نصر الله خلال كلمة متلفزة اليوم الاثنين “منذ بداية مؤامرة داعش في العراق وبالتنسيق مع الأخوة في حكومة العراق أرسلنا عددا كبيرا من مقاتلينا وسقط لنا شهداء وجرحى”، مواصلا “قدمنا مساهمة متواضعة في معركة العراق ضد داعش، وإذا وجدنا أنه لا حاجة لمقاتلينا في العراق سيعود هؤلاء المقاتلون”.

 

وأضاف أن “الأمريكان وسلاحهم الجوي كان يطلقون النيران على القوات المقاتلة لداعش ويعرقلون القصف الجوي السوري والروسي في البوكمال”.

 

وأشار نصر الله إلى أن “التحالف الأميركي سهل هروب داعش من البوكمال إلى مواقع تسطير عليها قوات سوريا الديمقراطية”.