وقع الرئيس المصري عبدالفتاح ، في حرج؛ بسبب نطق الصعب، وهو يتلو خطابه أمام برلمان البلد، الذي يزوره حاليًا؛ لحضور القمة الثلاثية الخامسة، التي تعقد بنيقوسيا، اليوم وغدًا.

 

ولم ينطق السيسي اسم الرئيس القبرصي كاملاً، واقتصر على اسمه الأول؛ لصعوبته، واكتفى بالقول مخاطبًا البرلمانيين القبارصة “إنني على ثقة أن إصراركم وجهودكم الدؤوبة تحت قيادة الرئيس نيكوس… الصديق العزيز، ستسفر يومًا عن تسوية هذه القضية المصيرية والحيوية”، في إشارة إلى موضوع إعادة توحيد الجزيرة القبرصية.