شنَّ الكاتب والباحث الفلسطيني الدكتور إبراهيم حمامي، هجوما عنيفا على نائب رئيس المكتب السياسي لحركة ، الدكتور موسى أبو مرزوق، مستنكرا تصريحاته التي رفض فيها اعتبار “” منظمة إرهابية.

 

وكان نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، قد شدد في تصريحات له على أن النقطة الأولى لجدول أعمال مؤتمر الحوار الفلسطيني المزمع عقده غدا الثلاثاء في العاصمة المصرية ، رفض اعتبار “حزب الله” منظمة إرهابية، مؤكدا بأن القبول بهذا التصنيف يعني ذهاب حركة حماس لنفس المصير.

 

وأشعلت هذه التغريدة الباب أمام كم هائل من الردود الغاضبة، وهاجم مغردون أبو مرزوق، مؤكدين أن حزب الله “ارتكب جرائم في ولبنان والكويت، وأنه “منظمة إرهابية طائفية”.

 

وردا على تصريحات “ابو مرزوق”، دون الدكتور إبراهيم حمامي في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) مانصه:”بتغريدة واحدة للدكتور موسى أبو مرزوق لا مكان لها من الإعراب عن حزب الله الذي جعله أولوية في الحوار الفلسطيني فجر غضبا غير مسبوق ومن جميع الأطراف ضد مواقف حماس المتعلقة بإيران وحزب الله”.

 

وتابع موجها حديثه لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس:”نعم يا دكتور موسى حزب الله إرهابي ومجرم وقاتل ولا مبرر إطلاقا لما كتبت!”

 

وكانت حركة “حماس” قد رفضت وصف حزب الله بالإرهابي، وأكدت أنّ الذي يجب أن يدان هو  إرهاب العدو الصهيوني وما تقوم به حكومة العدو الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.. بحسب تغريدة للحركة عبر حسابها الرسمي بتويتر.

 

وحمّل البيان الختامي لاجتماع أمس، الأحد، حزب الله اللبناني مسؤولية دعم الإرهاب في الدول العربية. كما أدان سياسة الحكومة الإيرانية وتدخلها في الشؤون العربية، وطالبها بوقف دعم وتمويل الجماعات المسلحة وخاصة في اليمن.

 

وخلال اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة دعت إليه السعودية هاجم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بشدة إيران و”عملاءها” في إشارة إلى حزب الله اللبناني والحوثيين في اليمن.

 

وقال الجبير إن السعودية “لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا العدوان الإيراني السافر ولن تتوانى في الدفاع عن نفسها والحفاظ على أمن وسلامة شعبها”، في وقت تصاعد التوتر بشدة في الأشهر الأخيرة بين القوتين الإقليميتين المتخاصمتين في الشرق الأوسط.

 

واتهمت السعودية إيران بالتدخل في لبنان عقب إعلان رئيس الوزراء اللبناني  سعد الحريري استقالته من .