حذّر المغرّد الشهير “” عبر “تويتر”، من سيناريوهات متوقعة بعد التهديدات التي أطلقها المُعارض القطري المزعوم ، الذي خرج بأوامر ولي عهد ، وخَطَبَ  في “اجتماع ” محرضاً ضد .

 

وقال “مجتهد الإمارات” إن “المرتزق سلطان بن سحيم بيد ()، وقد هدّد السلطات القطريّة بقوله: إن الخبر ما سترون لا ما ستسمعون!، يترتب عليه سيناريوهات متوقعة أولها ضربة عسكرية مفاجئة لقطر، وثانيها تدبير إنقلاب عسكري مفاجئ في قطر.

ووّجه “مجتهد الإمارات” للقطريين رسالةً حذّرهم فيها من “بن سحيم” قائلاً: “الى أشقائنا فى قطر.. من يخون وطنه و يدبر المؤامرات مع دحلان و محمد بن زايد على وطنه و أهله لا تنتظروا منه خير .. و من هرب من وطنه على قضايا أخلاقية و مالية لن يساهم فى بناء و رقي وطنه .. سلطان بن سحيم آل ثاني نموذج”.

ونصح المغرّد الشهير المعروف بتسريباته الموثوقة الشعب القطري بعدم الرّهان على على وجود قاعدة أمريكية في الدوحة، بدليل أن الأمريكيين خذلوا الأكراد و تخلو عنهم أثناء الاستفتاء في كردستان؛ لهذا الحذر واجب، ذلك فضلا عن تقليم أظافر هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واعتقال علماء ودعاة المملكة المحسوبين على تيار الصحوة الذي هاجمه ولي العهد السعودي بشدة في تصريحات له”.

 

والجمعة، خرج “سلطان بن سحيم”، ليخطب في “اجتماع قبائل قحطان” محرضا ضد قطر، بأوامر مباشرة من النظام السعودي الذي يحتضنه بعد هروبه من الدوحة.

 

وقال “بن سحيم” في كلمته التي يبدو أنها تحمل توقيع سعود القحطاني مستشار ابن سلمان الإعلامي وتتطابق لحد كبير مع نبرة تغريداته بتويتر:” جمعينا نحمل على عواتقنا مهمة إنقاذ قطر قبل أن تبتلعها الفوضى ويتلاعب بها المفسدون”.

 

وتابع مستكملا مزاعمه وافتراءاته: “نحن المؤسسون لقطر ونحن الذين سنطهرها من رجسها”. مضيفا “لم نبدل موقفنا ولم نغير أخلاقنا ولم نتنكر لقيمنا أبدا ولن تضعف همتنا يوما واحدا”. حسب ادعائه

 

وأضاف “بن سحيم” مهدداً: “أقول للسلطة في الدوحة أن الخبر ماسترون وليس ماتسمعون”.

 

وادّعى: “نحن المؤسسون لقطر ونحن الذين سنطهرها من رجسها”.حسب تعبيره

 

وفي استعراض قبلي جديد يهدف لتأجيج الفتنة وإرهاب قطر تحت رعاية ولي العهد السعودي وبإشراف مباشر من مستشاره سعود القحطاني، تجمع المئات من أبناء قبيلة “قحطان” بالمنطقة الشرقية السعودية على حدود قطر، ظهر الجمعة، لإحداث قلاقل وبلبلة على الحدود القطرية مع السعودية.