أكد أن التاريخ سيحاسب كل من تحول بغنائه من اعتباره رسالة للحرية والتلاحم إلى الزج به في السياسة، مؤكدا بأن ما قام به الفنانين السعوديين والإماراتيين بإساءتهم لقطر هو فتنة.

 

وقال “عبد الستار” خلال استضافته في برنامج “شبابيك” على قناة “تلفزيون العربي” ردا على الفنانين المسيئين لبلاده:” ردي عليهم أنا غنيت للإمام الشافعي قصيدة ( دع الأيام تفعل ما تشاء..وطب نفسا إذا حكم القضاء..ولا تجزع لحادثة الليالي..فما لحوادث الدنيا بقاء”.

 

وتابع في رده على قائلا: “استهوتني حقيقة بيتين للإمام الشافعي يقول: ” يخاطبني السفيه بكل قبح..فأكره ان اكون له مجيبا..يزيد سفاهة فأزيد حلما..كعود زاده الإحراق طيبا”.

 

واكد “عبد الستار” إلى وجود أوبريت غنائي كبير سيشارك فيه يهدف إلى الوحدة العربية، مؤكدا بان الفناني سيكون لهم دورا وكلمة في الأزمة، مشددا على أن كلمتهم ستكون “الوحدة العربية دائما”.

يشار إلى أن رد الفنان القطري علي عبد الستار جاء على إثر إطلاق مجموعة من الفنانين السعوديين أغنية بعنوان: “علم ” شنوا من خلالها هجوما على واميرها الشيخ تميم بن حمد.

 

ولم تمض أسابيع حتى أطلق مجموعة أخرى من الفنانين الإماراتيين أغنية هجومية اخرى بعنوان: “”، دعوا فيها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد بمهاجمة قطر عسكريا.