لاقت كلمات وتصريحات أمير آل ثاني، في خطابه الثالث الموجه للعالم منذ فرض الحصار على قطر بمناسبة افتتاح الدورة 46 لمجلس الشورى، ترحابا واسعا من قبل السياسيين والنشطاء بتويتر.

 

وعبر هاشتاج “” عبر القطريون عن دعمهم المطلق للأمير في مواجهة .

 

واقتبس النشطاء في تغريداتهم مقولات كثيرة للشيخ تميم بخطابه، كان لها صدى واسع بمواقع التواصل.

 

 

 

 

وأكد رواد موقع التدوين المصغر تويتر، على أن خطاب الأمير تميم اليوم يمثل حالة الوعى الذي يعيشها الشعب القطري.

 

 

 

 

وثمن آخرون حرص على تناول قضايا الدول التي تعاني في هذه الأيام مثل وليبيا والعراق واليمن.

 

 

 

 

وأكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أن بلاده اتبعت سياسة ضبط النفس و”التسامي فوق المهاترات والإسفاف” إزاء حملة دول الحصار عليها، مبينا أن هذا النهج أكسب قطر احترام العالم، ومشددا على أن مشاريع تنمية البلاد مستمرة، ولن تنجح دول الحصار في عرقلتها.

 

وأضاف  في خطاب بمناسبة افتتاح الدورة 46 لمجلس الشورى، اليوم الثلاثاء، أن الافتراءات على قطر “بدعم وتمويل الإرهاب” لم تنطل على المجتمع الدولي، مؤكدا أن سجل بلاده في مكافحة الإرهاب موثق ومعروف للجميع، حيث إن عضو في عدة اتفاقيات دولية لمحاربة الإرهاب.

 

وقال أمير قطر إن الجميع -بمن فيهم دول الحصار- يعلم أنه لا علاقة لقطر بموضوع الإرهاب.

 

وأكد أمير قطر أن بلاده تعكف حاليا على الإعداد لانتخابات ، بما يتضمنه ذلك من الأدوات اللازمة لسير تلك الانتخابات على شكل مكتمل.

 

وأضاف أن الحكومة القطرية حريصة على أن تكون الأدوات الخاصة بانتخابات مجلس الشورى مكتملة لتجنب التعديل فيها في كل مرة.