كشف المغرد “مجتهد”، الشهير على موقع “تويتر”، عن أسباب لقاء  في الرياض الجمعة.

 

وأجاب “مجتهد” عن سبب استقبال “ابن سلمان” ، قائلاً “لأنه اضطر لذلك وخاف ينتهي دوره في ”.

 

وأضاف: أن ابن سلمان اضطر لذلك لأن الإصلاح حقق مكاسب كبيرة داخل اليمن حين أوقف تنسيقه مع .

 

وعن سبب تحقيق تلك المكاسب الكبيرة بعد إيقاف التنسيق، قال “مجتهد” لأنه اكتشف أن التنسيق لم ينفعه بل أضعفه جدا وجعله عرضة لغدر .

 

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن اللقاء بحث عددا من المسائل المتعلقة بالساحة اليمنية.

 

واللقاء هو الأول لقادة المقيمين في الرياض منذ عام ٢٠١٥ مع ولي العهد السعودي، وكانت وكالة الأنباء السعودية نشرت الخبر على صفحتها بتويتر ثم حذفته.

 

وذكر “مجتهد” في تغريدةٍ ثانية أن القيادات الميدانية للإصلاح قررت التصرف دون الرجوع للقيادة السياسية بعد أن تملكها غضب شديد نتيجة الاغتيالات والاعتقالات التي شنتها القوات الموالية للإمارات في الجنوب فقررت المبادرة بقلب الطاولة على السعودية والإمارات دون استئذان القيادة السياسية المحتجزة في السعودية.

وحزب الإصلاح أحد أكبر الأحزاب المعارضة في اليمن، وتأسس بعد الوحدة بين شطري البلاد في 13 سبتمبر/أيلول 1990 بصفته تجمعا سياسيا ذا خلفية إسلامية، وامتدادا لفكر جماعة الإخوان المسلمين.

 

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، تدور حرب في اليمن بين قوات الحكومة الشرعية مدعومة بالتحالف العربي الذي تقوده السعودية من جهة وجماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى.