تسبب وزير الدولة اللبناني لشؤون النازحين ، في إثارةً موجةٍ من السخط عليه، بعد أن ردّ بطريقةٍ غير أخلاقية على سؤالٍ طرحته عليه مذيعة قناة اللبنانية، ، خلال اتصالٍ هاتفي أجرته معه المذيعة على الهواء.

 

وأثناء المقابلة، سألت المذيعة “مشلب”، الوزير “المرعبي” عن ، ووجوده في فندق “ريتز كارلتون” بالرياض، ليرد عليها قائلاً “هيدا عازمك عليه وبعزم حدا معك إذا بدك”، فقالت المذيعة التي لم تتوقع ما قاله “نعم؟”.

 

وأصر الوزير “المرعبي” على القول “الريتز وغيرو عازمك عليه الرئيس”، فقالت له “كيف يعني؟”، وأصر على عدم الإجابة بطريقة جدية على السؤال الذي اعتبره تافهاً، لينسحب من الحوار ويغلق الخط.

 

وكتبت “مشلب” تعليقاً على حسابها في فيسبوك: “إلى كل من يسأل ماذا حصل بيني وبين الوزير المحترم المرعبي: هذا الفيديو باختصار يظهر المستوى المتدني والحقير لمن يتبوأ سدة وزارة… وإلى كل من لامني لأنني لم أشتمه على الهواء لأنني أحترم نفسي وأحترم المؤسسة التي أعمل بها، ولأنني اعتقدت أنني لم أسمع جيداً في البداية فلم أشأ التسرع بالرد… لكن عندما عاودت الاستماع للحلقة لم أجد أي مبرر لرده المعيب على كلام سئل لمن هو أكبر منه وأعلى شأنا منه وأجاب عليه بكل احترام واتزان… أنا بدوري لا ألومه لأنها ربما هذه هي أجواء حياته التي فضحها على الهواء… لكن التطاول على الكرامات من غير وجه حق لا يليق بك يا معالي الوزير… وهذا الكلام أيضا برسم رئيس الحكومة سعد الحريري الذي أهانه عن قصد… أو عن قصد… أما أنا فيكفي ما سمعته حتى الآن من كل من لديه كرامة وشرف في شتمه ودعمي”.

وفي أعقاب موجة التعليقات الغاضبة التي أثارها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعيّ، رداً على ما بدر من  الوزير اللبناني، قدّم الأخيرُ اعتذاراً من المذيعة “مشلب”.

 

ونشر الوزير “المرعبي” اعتذاره على حسابه الرسميّ في فيسبوك وقال: “لم أكن يوما بوارد الدخول إلى دهاليز عالم السياسة، ولم أعرف طيلة حياتي ان اوارب في الكلام او ان اقول ما يطلبه المستمعون، ولست ممن يمتلكون البال الطويل امام التجني، ولا اتحمل التحامل بخاصة في موضوع الرئيس سعد الحريري، وبعد ان استفزني كلام الصحافية الراقية السيدة ليندا مشلب، و فهم كلامي على غير ما قصدت بأنه نيل من شرف السيدة مشلب، وانا ممن لا يقبلون ابدا ان توجه اية ايحاءات إلى أي امرأة عاملة في اي حقل كان، فاني، وارضاء لضميري، أعتذر منها ومن عائلتها على صفحتي”.

وأعرب كثير من النشطاء عن تضامنهم الكامل مع المذيعة اللبنانية ليندا مشلب، بعد الموقف الذي وضعها فيه الوزير “المرعبي”.