دعا الداعية السعودي المثير للجدل احمد بن سعد القرني‏, السلطات إلى عزل أكثر من ستة ملايين لاجئ سوري ويمني في مخيمات للاجئين بالسعودية كما جرى مع العراقيين تماما.

 

وفي تغريدة رصدتها “وطن” للداعية المثير للجدل على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, جاء فيها ” عزل اكثر من سته ملايين لاجئ #سوري و #يمني في مخيمات كالعراقيين، دخولهم السوق السعودي أدى الى #التضخم وزيادة #البطالة “!

وأضاف في تغريدته قائلاً ” هذا خطأ نتحمله”, الامر الذي دفع النشطاء إلى مهاجمته على مقترحه.

 

ودافع الداعية السعودي عن مقترحه بشكل مستميت قائلاً ” شاهدوا العراقيين عندما عزلناهم في مخيمات للاجئين عادوا إلى وطنهم عندما انتهت الحرب”.

 

وهاجم المعلق فهد عبد الله الداعية السعودية مستغربا حديثه عن اللاجئين اليمنيين قائلاً له ” اين هم اللاجئين اليمنيين؟لايوجد في بلادك لاجئ يمني واحد كلهم يعملون بعرق جبينهم وينفقون على كفلائهم وإذا كنتم متبطحين لاتعملون فهذه مشكلتكم “.

فرد الداعية القرني باستهتار على المغرد قائلاً ” وهذا الذي نَصِيْح منه تعملون في وطني وتأكلون من خيره ونعطيكم محلات تتاجرون فيها ونأخذ منكم الفتات وفوق ذلك تشتمونا فأي جحود اكثر من هذا!؟”.

فما كان من المغرد فهد الا ان رد على القرني قائلاً ” لم نشتم  أحد ولا ننكر لصاحب فضل فضله أنت لم تفتح لي محل بلاش وانما مقابل عملي وهذا في كل العالم لا يوجد أحد يقول خذ هذا الريال بلا مقابل “.