تعليقا على القرار المفاجئ الذي أعلنه من أمس، رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري باستقالته من منصبه، قال حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، إن استقالة “الحريري” من رئاسة كانت قرارا “سعوديا”، أجبرته المملكة عليه.

 

وفي كلمة له مساء اليوم الأحد، نقلتها “bbc” أضاف نصرالله أن ساسة ينتظرون عودة “الحريري” الخميس إذا أُذن له بالعودة، على حد تعبيره.

 

وكان الحريري أعلن استقالته فجأة، أمس السبت مشيرا إلى مؤامرة تستهدف حياته و هاجم وجماعة حزب الله بالسيطرة على مفاصل الدولة اللبنانية.

 

كما ذكرت مصادر في قصر الرئاسة اللبناني أن الرئيس ميشال عون لن يقبل استقالة الحريري إلى حين عودته إلى لبنان.

 

واعتبر الحريري، في كلمة متلفزة بثتها قناة “العربية”، أن الأجواء الحالية في لبنان تشبه تلك التي سبقت اغتيال والده، ، مضيفا “لمست ما يحاك سرا لاستهداف حياتي”

 

وأكدت قوى الأمن الداخلي اللبنانية أنها ليست مصدرا للأنباء التي تحدثت عن إحباط محاولة لاغتيال رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، قائلة إنها لا تملك معلومات حول هذا الأمر.

 

وشنت السلطات السعودية أمس، السبت تزامنا مع إطلاق صاروخ حوثي على الرياض، حملة إيقافات واسعة بحق عدد من كبار الأمراء ووزراء سابقين وعدد من كبار المسؤولين ورجال الأعمال المعروفين بمزاعم فساد مختلفة.