سخر الأكاديمي الإماراتي وأستاذ الاقتصاد بجامعة الإمارات الدكتور يوسف خليفة اليوسف من قرارات القبض والاعتقالات التي نفذها ولي العهد السعودي بحق عدد من الأمراء والوزراء ورجال الاعمال، مؤكدا بأن هذا الأسلوب أداة قديمة يستخدمها مستبد لتنحية آخر.

 

وقال “اليوسف” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” ردتها “وطن”:” لا ينبغي أن ينخدع أبناء المنطقة بشعارات محاربة الفساد فهذه أداة قديمة يستخدمها مستبد لتنحية آحر والمعيار الصحيح هو توفير الحريات وحفظ المال”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” ستسمعون كثير من المرتزقة في هذه الفترة يتوقفون عند التخوف على دول الجزيرة من غير أن يكملوا حرصهم على المطالبة بالسير نحو الإصلاح كمخرج وحيد”.

 

يشار إلى أن حملة الاعتقالات الأخيرة جاءت عقب إصدار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس السبت، حزمة أوامر ملكية، من بينها تشكيل لجنة لـ”حصر الجرائم والمخالفات في قضايا الفساد بالمال العام برئاسة ابنه ولي العهد محمد بن سلمان.

 

كما شملت أوامر العاهل السعودي إقالة وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله، وتعيين الأمير خالد بن عياف خلفا له، وكذلك إقالة وزير الاقتصاد والتخطيط عادل فقيه، وتعيين محمد التويجري بدلا منه، وكذلك ترقية اللواء فهد الغفيلي إلى رتبة فريق، وتعيينه قائدا للقوات البحرية خلفا للفريق المقال عبدالله السلطان.