نشر المعارض الإماراتي “” عبر قناته بموقع المقاطع المصورة الشهير “يوتيوب”، تحليلا جديدا ضمن برنامجه الذي يقدمه على القناة تحت عنوان “من ”، أكد فيه قيام حكام بممارسة جميع أنواع الخيانة على أشكالها السياسية والمالية والاجتماعية.

 

وعن تفسير “الخيانة” قال “الشامسي”:”الخائن هو كل من نقد أو خرق أي أمانة أو عهد أو اتفاقية أو قانون أو عقد اجتماعي أو حتى عقد قبلي”، مشيرا في الوقت ذاته إلى أبناء زايد لم يتركوا بابا من أبواب الخيانة إلا وطرقوه فنقضوا قسمهم وخانوا أمانة شعبهم باستنزاف ثروات البلاد وقمع المعارضين والتنكيل بهم.

 

وقسم “الشامسي” الخيانة إلى أقسام منها “الخيانة السياسية” ضاربا المثل في هذا الشأن بتفريط الإمارات في الجزر الثلاث وعدم إجراء محاولات لاستردادهم،  في نفس الوقت الذي ذهبت فيه الإمارات لاحتلال بدعوى تحريره من ميليشيات اتضح فيما بعد أن الإمارات هي المسؤولة عن تفريخها ودعمها.

 

وعن “الخيانة الاجتماعية” فقد حبس ابن زايد جميع القبائل التي عارضت سياسته أو اضطرهم للانعزال عن المجتمع أو الهروب خارج البلاد مثل قبائل “الشوامس” و”بني كعب” وغيرهم.

 

وتحدث “الشامسي” عن خيانة حكام الإمارات للشعب وقمعه بدعوى أمن الوطن، وسجن مفكري الوطن والشخصيات البارزو بزعم أنهم خطر على أمن البلاد.

 

وعدد المعارض الإماراتي أنواع أخرى من الخيانات التي قام بها “” ضد الشعب الإماراتي نتابعها معكم في هذا التقرير: