نشر حساب “معتقلي الرأي” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قائمة بأسماء الرموز المعتقلين في ، منذ بدء حملة الاعتقالات الأخيرة الواسعة في التاسع من أيلول/ سبتمبر الماضي.

 

ووفقا للحساب فإن عدد العلماء، والمفكرين، والأكاديميين، والقضاة البارزين الذين تم اعتقالهم، وصل إلى نحو 76 اسما.

 

وجاء على رأس القائمة، عدد من الدعاة، في مقدمتهم: ، عوض القرني، علي العمري، عبد المحسن الأحمد، يوسف الأحمد، محمد موسى الشريف، إبراهيم الفارس، علي بادحدح.

 

يضاف إلى هؤلاء عدد من الكتاب، والمفكرين، والاقتصاديين وغيرهم، وأبرزهم: عصام الزامل، عبد الله المالكي، فهد السنيدي، زياد بن نحيت، مساعد بن حمد الكثيري، مالك الأحمد، جميل فارسي، صنهات العتيبي.

 

واحتوت القائمة على سيدتين، الأولى هي الأكاديمية رقية المحارب، أستاذة الحديث بجامعة الأميرة نورة، والثانية الناشطة عائشة المرزوق، التي اعتقلت في مطار الملك خالد بعد عودتها من السويد.

 

يشار إلى أن السلطات السعودية لم تصدر بيانا رسميا بأسماء من تم اعتقالهم، إلا أن بيان صدر من “أمن الدولة” حول اعتقال مجموعة مرتبطة بجهات خارجية، فسره ناشطون بأن المقصودين به هم الدعاة المعتقلين.

 

ومنذ 9 سبتمبر 2017 وحتى اللحظة، تم اعتقال عدد كبير من الرموز والعلماء والمفكرين والأكاديميين والقضاة.. وصلنا حتى الآن اسماء 76 منهم.