قال الرئيس التركي ، إن مواطنينا وشعوبنا بات بإمكانهم السفر بالقطار من مدينة قارص (شرق ) إلى العاصمة الأذربيجانية باكو، مضيفا: “سنرى معا اليوم الذي سيتمكن فيه المواطنون من السفر من قارص إلى بكين شرقا، ولندن غربا”.

 

وأعرب “أردوغان” خلال لقائه نظيره الأذري إلهام علييف اليوم الثلاثاء في العاصمة الأذربيجانية باكو عن سعادته بانتهاء تنفيذ مشروع قارص ـ تبليسي ـ باكو، مؤكدا القول «إن رؤية ثمرة جهودنا يزيدنا حماسا».

 

كما أعرب “أردوغان” عن شكره لكل من أسهم في إنجاز مشروع خط سكة الحديد بين مدن قارص التركية، وتبليسي الجورجية، وباكو الأذربيجانية، من مهندسين، ومعماريين، والشركات المنفذة، وكل من بذل جهدا، بينهم الرئيس “علييف” وجميع الوزراء.

 

يشار إلى أنه افتتح الاثنين خط سكة الحديد الذي أطلق عليه اسم “” بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الأذري إلهام علييف، ورئيس وزراء كل من كازاخستان باقيتجان ساغينتاييف، وأوزباكستان عبد الله أريبوف، وجورجيا جيورجي كفيريكاشفيلي.

 

ويبلغ إجمالي طول مشروع “طريق الحرير الحديدي” 838 كيلومترا، 76 كيلومترا منها تمر من الأراضي التركية، و259 من الأراضي الجورجية، و503 من الأراضي الأذرية، ويعد المشروع بحسب القائمين عليه حلقة أولى ستمتد من العاصمة الصينية بكين حتى العاصمة البريطانية لندن مرورا بمدينة إسطنبول.

 

وتبلغ القدرة الاستيعابية للمشروع نقل مليون مسافر، وحمولة يبلغ وزنها 6.5 ملايين طن في العام الواحد، على أن يتم رفع القدرة الاستيعابية له إلى 3 ملايين مسافر وحمولة بوزن 17 مليون طن مع حلول عام 2034.