نصح الناطق الرسمي باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم الاثنين، الحكومة بالاهتمام بمصالح وحقوق مواطنيها، والابتعاد عما لا ينفع.

 

وقال “قاسمي” في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين، إن التصريحات التي اطلقها الجبير والذي اتهم طهران بتزويد انصار الله بالسلاح، ليست بالجديدة وقد أعتاد المسؤولون السعوديون باسقاط مشاكلهم علي الاخرين.

 

وردا علي سؤال اخر وهو ان مندوب السعودية بالأمم المتحدة، صرح بأن ايران تمارس سياسة التمييز بحق الايرانيين غير الناطقين باللغة الفارسية، قال قاسمي ان تصريحات بعض المسؤولين السعوديين كاذبة ولا اساس لها من الصحة.

 

واضاف المتحدث باسم الخارجية ان بعض المسؤولين السعوديين ونظرا لأزمات السعودية الاقليمية والدولية، يحاولون خلق عدو فرضي، وبث ظاهرة الايرانوفوبيا، واستغلال أي موضوع لاثارة الاجواء لكن محاولاتهم تبوء بالفشل، لان اجراءات ايران المدروسة واضحة للعيان.

 

وصرح قاسمي : ينبغي علي الحكومة السعودية احترام حقوق مواطنيها والتخلي عن التمييز وقمع الشعب السعودي، والعودة الي عالمها الحقيقي بدلا من منح الجنسية ل’ روبوت’ لتنصيع صورتها، وان تؤمن بان هذه السلوكيات غير المجدية لاتساعد علي حل مشاكل الحكومة السعودية.

 

وكانت السعودية قد منحت الجنسية وجواز السفر لروبوت يدعى “صوفيا”.

 

وغرّد مستشار الديوان الملكي السعودي، ، الأربعاء الماضي عن منح الروبوت “صوفيا” الجنسية السعودية وجواز السفر، وذلك خلال مشاركته في أحدى جلسات “مبادرة مستقبل الاستثمار” في العاصمة ،  فقال على حسابه الرسمي على “تويتر” “أول روبوت بالعالم يُمنح الجنسية وجواز السفر .. والجنسية والجواز سعودي.. كبادرة رمزية لتبيان مستقبل مشروع نيوم”.