سخرت الشيخة الإماراتية ، زوجة ولي عهد ونائب رأس الخيمة الأسبق والمقيمة في العاصمة البريطانية لندن من إطلاق اسم غير عربي أو إسلامي على ” الذي منحه الجنسية خلال إطلاق مشروع “نيوم”، داعية إياهم بالنظر لإيران والاقتداء بها.

 

وقالت “القاسمي” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” متسائلة:” لماذا لا تحمل “صوفيا” إسما عربيا أو ملامح عربية نسبة إلى موطنها وجنسيتها العربية !”.

 

وبعد الهجوم الذي لحقها بسبب تغريدتها، علقت على الامر قائلة: ” إيران صنعت دمية “باربي” على الهيئة الإيرانية والهوية الإسلامية ، اعتزازا بقوميتها وتراثها قاتل الله الجهالة في تويتر المقترنة بسوء الخلق”.

 

وكان  مستشار ديوان سعود القحطاني قد أعلن الأربعاء الماضي  في تغريدة على حسابه بتويتر عن منح الروبوت “صوفيا” الجنسية وجواز السفر السعوديين.

 

وكتب القحطاني في تغريدته أن هذه الخطوة تأتي “كبادرة رمزية لتبيان مستقبل مشروع نيوم”.

 

والروبوت صوفيا هو مشروع لإنسان آلي طورته الشركة الأمريكية “هانسون روبوتيكس“، المتخصصة في صنع الإنسان الآلي.

وصوفيا ، الروبوت الذي يحمل اسم وهيئة إمرأة، لديه قدرة كبيرة على تقليد البشر والتفاعل معهم، وتم الكشف عنه للمرة الأولى منذ أكثر من سنة وتحديدا في شهر مارس من العام 2016.

 

وشاركت “صوفيا” في أعمال المنتدى الاقتصادي الدولي “مبادرة مستقبل الاستثمار” الذي استضافته العاصمة السعودية وشارك فيه أكثر من 88 دولة.

 

وخلال مشاركتها في ورشة عمل مخصصة لمناقشة دور الروبوت في مدينة نيوم الجديدة، عبرت “صوفيا” عن فخرها بالحصول على الجنسية السعودية إذ قالت “ أنا فخورة بذلك، إنها خطوة تاريخية”.