من المتوقع أن تثير مشاركة الفيلم الوثائقي “في الظل” للمخرجة التونسية “”، في مسابقة الأفلام الوثائقية ضمن الدورة 28 من “”، ضجةً وجدلاً، لتناوله وضع في بعد الثورة.

وتشارك الناشطة النسوية وفي “حقوق المثليين” امينة السبوعي المعروفة بـ”أمينة فيمن”، و عددٌ من اصدقائها من اصحاب الميول الجنسية المثلية الذين يقيمون في منزلٍ بضاحية سيدي بوسعيد بعد طردهم من قبل عائلاتهم و نبذهم من محيطهم بسبب ميولهم المختلفة.

ويعرض الفليم شهادات للمثليين والظروف التي لاقوها بعد اعلان ميولهم الجنسية، كما يرصد جانباً من حياة هذه المجموعة في المنزل الذي يجمعهم و يوثق لحظاتهم و انفعالاتهم.

 

يشار إلى أنّه تمّ انشاء جمعية في تونس تحت اسم “شمس” تُعنى بالأقليات الجنسية وبروز ناشطين في هذا المجال.