نشر موقع “شؤون عربية” موقع فيديو يكشف أسرارا جديدة تنشر لأول مرة حول مجزرة الواحات التي تعرضت لها قوات وراح ضحيتها أكثر من 58 ضابطا ومجندا من قوات الشرطة والامن الوطني.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد أوضح بأن قوات الشرطة انتقلت من والجيزة وقطعت ما يقارب 150 كيلو على طريق الواحات حتى دخلت “الوديان” بمسافة 40 كيلو متر تقريبا حتى وصلت إلى موقع المجزرة “وادي الحيتان” المعروف بانخفاضه، مع وجود جبل مرتفع مطل عليه كان موقع الجماعة المسلحة التي نفذت العملية.

 

وأكد الفيديو وجود اختراق للقوة المنفذة للعملية، مشيرا لاعتراف مساعد وزير الداخلية اللواء محمد صادق، الذي تحدث عن وجود شخص تم القبض عليه واعطى معلومات عن مكان المجموعة الإرهابية، وهو من كان يرشد القوات من اجل الوصول للمجموعة المسلحة.

 

وأشار الفيديو إلى احتمالية أن يكون المرشد قد تعمد تضليل القوات ولم يخبرهم بطبيعة المنطقة المقبلين عليها، وأوقعهم في الكمين متعمدا.

 

ولفت الفيديو إلى أن القوات التي ذهبت لتنفيذ عملية القبض على المسلحين تنتمي للعمليات الخاصة العالية التدريب والتسليح، بالإضافة لضباط أمن وطني الملمين بجميع المعلومات، فإن جميع هذه العوامل تدل على نجاح العملية، إلا أن العشوائية في التحرك أدت لوقوع هذه المجزرة.

 

وأشار الفيديو، إلى ان المرشد أبلغ الجهات الامنية بأنه تم إرسال “حلل محشي” للمجموعة المسلحة منذ ثلاثة أيام من محافظة القليوبية.