وجه الكاتب السعودي الليبرالي، انتقادا مباشرا لرئيس مجلس الامة الكويتي، ، وذلك على إثر طرده للوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمانات الدولية، زاعما بأن أصبحت شماعة للعرب يعلقون عليها مشاكلهم وتخلفهم.

 

وقال “الحمد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” نحن اليوم أسوأ أمة أخرجت للناس..لا نبني حضارة ونسعى لهدم حضارة الأخرين.نريد أن نهدي البشرية إلى خطاب كره وحقد وتعصب باسم الدين والدين براء”.

 

وأضاف في تغريدة اخرى: ” إسرائيل..عدوة لا شك..ولكنها أصبحت حالة عقلية في الذهن العربي..شماعة لمشاكلنا..تخلفنا وكل مشاكلنا بسبب إسرائيل..والعيب فينا..فعلا عجبي”.

 

وقال الغانم في كلمة ألقاها تعقيبا على كلمة وفد (إسرائيل)، في المؤتمر الـ137 للاتحاد البرلماني الدولي، الذي عقد في مدينة “سانت بطرسبورغ” الروسية، الثلاثاء، إن “ما ذكره ممثل هذه البرلمان المحتل الغاصب يمثل أخطر أنواع الإرهاب، وهو إرهاب الدولة، وينطبق على هذا المثل المعروف عالميا: إن لم تستح فاصنع ما شئت”.

 

وضجت القاعة بالتصفيق الحاد للغانم تأييدا لموقفه. وانفعل «الغانم» : “عليك أن تحمل حقائبك وتخرج من القاعة بعد أن رأيت ردة الفعل من كل البرلمانات الشريفة في العالم”.

 

وأكمل مخاطبا رئيس وفد الكنيست الإسرائيلي: “اخرج من القاعة إن كان لديك ذرة من كرامة.. يا محتل، يا قتلة الأطفال”.

 

ورضخ الوفد الإسرائيليّ لهجوم الغانم، وقام بالخروج من قاعة الاجتماع، وسط استمرار التصفيق من ممثلي برلمانات العالم المشاركين في الاجتماع.

 

وأشاد النشطاء في تويتر بموقف “الغانم” الذي وصفوه بالمشرف في زمن الانبطاح العربي لإسرائيل.