علق الداعية السعودي المثير للجدل، أحمد بن سعيد القرني، على واقعة صعود سعوديات في سيارة يستقلها عدد من الشباب، مؤكدا ومقسما بأن النساء هن سبب التحرش والزنا، داعيا إلى عدم إلقاء اللوم على الشباب.

 

وقال “القرني” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن” مرفقا بها فيديو الواقعة:” واذا اغتصبها هو وزملائه رجعت الى المنزل تصيح “شرفي اللي محلتيش غيره” . والله أن #النساء_سبب_التحرش_والزنا هاهي فتاة تحرشت بشاب وركبت معه”.

 

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” نعم #النساء_سبب_التحرش_والزنا فمن خرجت متعطره ليجد #الناس ريحها فهي #زانية ، ولن تخرج امرأة متعطرة وهي تلبس ثياب #المطبخ.”

 

وتابع قائلا: ” هذه الفتاة هل تحرش بها صاحب”السيارة العملاقة”!؟ . انظروا من الذي تحرش يالآخر صورته بالجوال”فخق” لاتلوموا الشباب”.

 

يشار إلى انه منذ تسلم “” مقاليد الحكم باعتباره الآمر الناهي في المملكة العربية أكدت عدة تقارير صحفية أجنبية أن المملكة في طريقها إلى كسر التقاليد الدينية, وانتهاج “العلمانية” , حيث شاهدنا وقائع عدة في بالأونة الأخيرة تُشير إلى ذلك , مثل تقليم أظافر هيئة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” , التي كانت تضع قواعد صارمة للمرأة , والتي باتت الآن قاب قوسين أو أدنى من الاختفاء تمامًا.

 

وجرد النظام السعودي أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من صلاحياتهم طبقا لقانون جديد صدر عن مجلس الوزراء.