استمراءً في الفجر في الخصومة، طرحت شركة الوطنية للبترول “” إعلانا جديدا كشفت فيه عن علامته التجارية الجديدة، حاذفة خريطة من خارطة العالم.

 

ووفقا للإعلان المنشور الذي رصدته “وطن”، فقد أقدمت الشركة في إعلانها على حذف دولة قطر من الخريطة.

وقطعت والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر، أكبر مورد في العالم للغاز الطبيعي المسال، بزعم دعم الإرهاب، وهو ما تنفيه قطر وتؤكد ان الحصار يهدف لفرض الوصاية عليها وعلى قرارها السيادي.

 

ولم تقطع دولة قطر إمدادات الغاز رغم الحصار الذي تفرضه عليها السعودية والإمارات والبحرين .

 

وتلبي إمدادات الغاز القطري نحو 30% من احتياجات التي تستخدمه في توليد الكهرباء.