هل تذكرون الفتاة المصرية “” التي عُرفت إعلامياً بـ””؟!، عادت لتظهر مجدداً في الإعلام، لكن هذه المرّة بعد تعرّضها لاعتداءٍ من نفس الشخص الذي اتهمته منذ سنتين بمحاولة التحرّش بها.

 

وفيما يبدو أنّه انتقام، قام المتهم باستهداف الفتاة مجدداً بآلة حادة، ليترك جرحاً غائراً على وجهها “20 سم”، تمت معالجته لاحقاً.

المتهم بالاعتداء على فتاة المول

ونشرت “سمية” على صفحتها بفيسبوك صوراً لآثار الجرح على وجهها، عقب العملية التي استمرت ساعتين، وكتبت أن الشخص الذي بها سابقاً في أكتوبر/تشرين الأول، قد خرج بكفالة قدرها 100 جنيه، ليظهر لها فجأة أمس ويجرحها في وجهها بآلة حادة.

 

وعقب ساعات من الحادثة، استطاعت الشرطة القبض على المتهم، ليعترف بارتكابه الواقعة، حيث قال في تبريره للواقعة: “تربَّصتُ بها لأني كنت متضايق منها، وبعد ما جرحتها ألقيت السلاح في الطريق العام”، بحسب موقع “مصراوي”.

وفتحت نيابة مصر الجديدة، الأحد، تحقيقات موسعة في إصابة “فتاة المول”، من الشخص المُتحرّش بها قبل سنتين، وأمرت بتفريغ الكاميرات المحيطة بمحل الواقعة، وكلفت النيابة المباحث بعمل التحريات اللازمة حول الواقعة، كما بدأت الاستماع لأقوال شهود العيان.

 

يذكر أنّ “سمية طارق”، ظهرت مع مقدمة برنامج صبابا، ريهام سعيد، منذ سنتين، لتوضِّح حقيقة الفيديو الذي ظهرت فيه وهي تُصفَع على وجهها من قِبل شخص حاول التحرش بها.

 

ولكن عقب بثّ الحلقة التي ظهرت فيها الفتاة، قامت ريهام سعيد بانتقاد رواية “سمية” وتكذيبها، من خلال نشر صورٍ شخصية لها على الهواء مباشرة، استطاعت الحصول عليها من هاتف الفتاة، بعدما أعطته الأخيرة لأحد مُعدِّي البرنامج لشحنه، بحسب رواية “سمية”.