قال مفتي السابق والمعروف بـ”مفتي العسكر”  إن فوز مرشح ، بانتخابات مدير عام “” حرام، موضحًا بسبب دعم دولته لتفجير الآثار، وفق قوله.

 

وتابع “جمعة”، خلال حوراه ببرنامج الله أعلم، المذاع عبر فضائية cbc ، أن “داعش” و”الإخوان” وقطر، يفجرون الآثار، لافتًا إلى أن اختيار أعضاء اليونسكو لمرشح قطر لوم تم، سيكون شيئًا في منتهى العجب.

 

وقال: “نحن نخدم الناس كثيرًا.. وأصل التعاون البر والتقوى.. فى المقابل يأتي داعش وواغش والإخوان ويفجروا الدنيا.. وكانوا هيختاروا واحد من دولة فجرت الآثار.. عشان حرام بتاع قطر ده.. كانوا هياخدوا من اليونسكو واحد من اللى فجروا الآثار.. حاجة فى منتهى العجب”.

 

ويوم أمس الجمعة، فازت المرشحة الفرنسية أودري أزولاي، برئاسة اليونسكو على حساب ، .

 

وحسمت “أزولاي”، منصب مدير عام الـ”يونسكو” لصالحها، عقب فوزها في الجولة الأخيرة التي جرت الجمعة، حيث حصلت على 30 صوتًا، مقابل 28 لـ”الكواري”، من إجمالي 58 صوتًا هي عدد أعضاء المجلس التنفيذي للمنظمة الأممية.