في ضربة جديدة لدول الحصار وخاصة ، فازت المرشحة الفرنسية أودريه أزولاي على مرشحة ، في التصويت الذي جرى الجمعة، على رئاسة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “”.

 

وأسفرت عملية التصويت بين فرنسا ومصر في جولة الإعادة لاختيار المرشح المنافس لقطر على مقد مدير اليونسكو، عن حصول السفيرة مشيرة خطاب (مصر) على 25 صوتًا، وحصول أودريه أزولاي (فرنسا) على 31 صوتًا، و٢ ورق أبيض، وبذلك تتآهل فرنسا لمنافسة في الجولة الخامسة التي من المقرر أن تُعقد في السادسة والنصف مساء الجمعة، بالعاصمة الفرنسية باريس.

 

كانت الجولة الرابعة وقبل الأخيرة من انتخابات اليونيسكو على منصب مدير عام المنظمة في العاصمة الفرنسية، قد انتهت أمس الخميس، بحصول مشيرة خطاب على 18 صوتاً، وأودريه أزولاي (فرنسا) على 18 صوتاً، وحمد الكواري (قطر) على 22 صوتاً، فيما انسحب لبنان والصين، وانسحبت الصين لصالح مصر، وذلك قبيل بدء الجولة.

 

وشهد الإعلام (السيساوي) في مصر حالة كبيرة من التخبط والتناقض بعد تصدر مرشح قطر، وأصاب إعلاميي النظام على رأسهم أديب وموسى والغيطي ولميس حالة من السعار الإعلامي التي دفعتهم لصبّ التهم على قطر وخلق الأكاذيب والافتراءات لتبرير فشل مصر الذريع في الانتخابات التي فضحت حقيقة وهشاشتها.