توفي في محراب مسجده عقب امامته المصلين في صلاة عصر الإربعاء، في مسجد بحي العوالي في مكة المكرمة.

 

وتداول ناشطون على موقع “”، مقطع فيديو، أظهر الداعية “القرشي” بعدما أنهى إمامته المصلين، وقد أدارَ نفسه ليقابل المصلين، وبدأ بأذكار الصلاة، ليسقط مغمىً عليها، ويعلن عن وفاته.

وتركت وفاة “القرشي” حالةَ حزنٍ بين معلقي موقع “تويتر”، الذين أشادوا به، وبخاتمته، داعين الله أن يغفر له.