في تغريدة غير واضحة المغزى أثارت جدلا واسعا، قال الشيخ الذي أعلن معارضته لأمير وارتمى في أحضان ، إن الأسبوع القادم سيشهد قرارا تاريخيا للأزمة دون الإشارة لأي تفاصيل أخرى.

 

ودون “بن سحيم” في تغريدة له بصفحته على “” رصدتها (وطن) ما نصه:”#تعلمت_من_الازمه_الخليجيه ان الهدوء يسبق العاصفة وان الأسبوع القادم سيشهد  قرارا تاريخيا للازمة واحفظوا هالتغريدة”

 

وسلطان بن سحيم، هو ابن أخت عبدالله بن علي آل ثاني، أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر، المعروف بولائه للمملكة العربية ، الذي دعا من وصفهم بـ”حكماء وعقلاء الأسرة وأعيان الشعب القطري”، إلى اجتماع وصفه بـ”الأخوي والوطني”، “لإعادة الأمور إلى نصابها”، وفق قوله.

 

وكانت وسائل إعلام دول الحصار قد احتفت قبل فترة، ببيان مصور لـ”سلطان بن سحيم آل ثاني” يؤيد فيه دعوة الشيخ عبد الله علي آل ثاني لاجتماع لأفراد الأسرة لمناقشة الأزمة الخليجية ووضع حد لها، على حد زعمه.

 

و “بن سحيم” لم يغادر قطر بصفته معارض لسياسة الدولة ولكن نتيجة غرقه بالديون وتلقفته مخابرات الإمارات ووعدته بتحسين وضعه وذلك عبر والدته الشيخة منى التي شجعت على الأمر وذلك لوجود أطماع سابقه لديها بتمكين ابنها لحكم قطر.

 

وجدد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر البيعة للأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني, بعد إعلان “بن سحيم” تأييده دعوة الشيخ عبد الله علي آل ثاني لاجتماع لأفراد الأسرة لمناقشة الأزمة الخليجية ووضع حد لها, مؤكدين رفضهم تجاوز الأمير تميم في تلك الدعوات المشبوهة.