تداول نشطاء مواقع التواصل، مقطعا مصور لسفيرة لدى الأمم المتحدة، “” تتحدث فيه عن أن الصراع الدائر الآن بين وقطر فرصة مناسبة لابتزاز الطرفين.. حسب وصفها.

 

ووفقا للمقطع المتداول تقول “هيلي” إن هذا الصراع الدائر بالمنطقة والخلاف الواقع الآن بين السعودية وقطر فرصة مناسبة جدا لضرب كلا الطرفين للحصول على ما نريد في محاربة الإرهاب.

 

واستشهد النشطاء بهذا الفيديو على ضرورة رأب الصدع سريعا وعودة اللحمة الخليجية قبل فوات الأوان، فأمريكا تلعب وفقا لسياسة “فرق تسد”، مشيرين إلى أن حكام العرب الآن يهدون أمريكا وإسرائيل فرصة ذهبية لتفكيك المنطقة وإثارة الفوضى بها بما يخدم مصالحهما.