كشف حساب “مجتهد ” عن أن ولي عهد أبو ظبي يتفاخر في مجالسه الخاصة بوقوفه ضد الامير السعودي الراحل نايف بن عبد العزيز وكذلك إقناعه لـ”ابن سلمان” بعزل نجله من ولاية العهد.

 

وقال “مجتهد الإمارات” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” خاص: يتفاخر محمد بن زايد بمجالسه الخاصة بأنه كان ضد الأمير الراحل نايف بن عبدالعزيز و هو وراء إقناع على عزل نجله محمد بن نايف”.

ويعرف عن ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد عداؤه الشديد لولي العهد السعودي المقال، الأمير محمد بن نايف، ولوالده الراحل الأمير نايف بن عبد العزيز.

 

وأظهرت ذلك وثائق ويكيليكس، التي قالت في تسريبات لها في آذار/مارس 2014: إن محمد بن زايد وصف الأمير نايف بـ “القرد”، حيث قال لمدير مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي، ريتشارد هاس، في عام 2003، وهما يتحدثان عن الأمير نايف: “إن أخلاقياته وتصرفاته أقنعتني بنظرية داروين التي تقول: إن الإنسان يتطور من الأسفل إلى الأعلى”.

 

كما قام محمد بن زايد، حسب تسريب آخر لويكيليكس، بسب الشعب السعودي واصفًا إياه بالتخلف، حيث قال: “إن شعبًا لا يستطيع 52 % منه قيادة السيارة هو شعب متخلف”، في إشارة إلى منع الحكومة للسعوديات من قيادة السيارة، مما يوضح رأيه في قضية قيادة المرأة للسيارات في المملكة وتبنيه لها.

 

وكان ناشطون قد تداولوا على موقع “تويتر”، في يوليو/تموز الماضي رسالة، قالوا إنها من ولي العهد السابق الأمير محمد بن نايف، قبل إعفائه، للعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، حول ما وصفتها الرسالة، “مؤامرة” ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

 

وجاء في الرسالة، التي وصفها الناشطون بـ”الخطيرة”، أن “الأمير محمد بن نايف أشاد في بادئ الأمر بالسياسة الحكيمة للملك سلمان للبلاد، منبهاً إياه، في الوقت ذاته، مما وصفها بـ”المؤامرة الخطيرة”، التي تلعبها دولة الإمارات وتحديداً ولي العهد محمد بن زايد.

 

وقال الأمير بن نايف إن الإمارات لعبت في هذه الفترة دوراً حاسماً لحل الخلافات بينه وبين ولي ولي العهد، مؤكداً أن بن زايد يخطط لاستغلال علاقته الوطيدة بالرئيس الأمريكي لوصوله إلى نواياه، داعياً العاهل السعودي، للاستعداد التام لهذا السلوك الإماراتي.

 

وبالنسبة للأزمة القطرية، قال ولي العهد السابق، وفقا للرسالة، إنه كشف الخدعة الإماراتية من وراء الخلافات القطرية مع السعودية والإمارات والبحرين، داعياً الملك سلمان إلى أن يكون حذرا من أن الوضع يتجه نحو التصعيد، وأكد أن الخلافات بين آل زايد، وآل ثاني، كانت جذرية جداً، وأن السعودية ستصبح ألعوبة بيد الإمارات.