تداول مغردون بموقع التدوين المصغر “تويتر” مقطعا مصورا يظهر الأمير آل ثاني وهو يترجل من سيارته ليسلم على المواطنين الذين احتشدوا بكثافة على كورنيش لاستقباله، حيث أثبت للعالم مدى التلاحم والاتفاق بين وقيادته.

 

وبدون حراسة وبكل ثقة وأمان، أمر الأمير تميم موكبه بالتوقف ونزل من سيارته ليمر بين الحشود التي التفت حوله في مشهد مهيب، كان بمثابة رسالة قوية لدول الحصار.

 

شهد مطار الدوحة الدولي مساء اليوم الأحد استقبالا شعبيا لأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وذلك لحظة وصوله قادما من جولته الخارجية، كما خرج آلاف المواطنين والمقيمين إلى كورنيش الدوحة لاستقبال موكب الأمير في احتفال شعبي عفوي.

 

وعاد الشيخ تميم من أولى جولاته الخارجية منذ حصار قطر ، حيث زار كلا من وألمانيا وفرنسا، ثم نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وتجمع أعيان الدولة وشيوخها أمام طائرة الأمير على مدرج المطار لاستقباله رسميا، بينما تعيش الدوحة أجواء شعبية خاصة لاستقبال الشيخ تميم، لا سيما في شارع الكورنيش حيث يمر موكب الأمير بين آلاف المواطنين والمقيمين.

 

شاهد..