منعت ، السبت، أسرة من إكمال حفل زفاف ابنتها في مدينة “تطوان”؛ كون العروس طفلة لم يتجاوز عمرها (12 سنة)، دون رضاها.

 

وبحسب مصادر محلية نقل عنها موقع “اليوم 24”، فإنه تمّ توقيف حفل الزفاف الذي أقيم في قاعة الحفلات “قصر الورود” في مدينة تطوان، منتصف الليل.

الأمن المغربي يمنع اتمام زفاف طفلة مغربية عمرها 12 عاماً

العروس فرح

واستمعت السلطات الأمنية إلى أم العروسة، التي أكدت أن الحفل مجرد خطوبة وبرضا ابنتها، في انتظار أن تكمل السن القانوني لتزويجها.

 

وأكدت المصادر نفسها أن العروس كانت عادية طيلة الساعات الأولى من الحفل، ولم تظهر على ملامحها أي أثر لعدم رضاها بالزواج، وهو ما استندت إليه الأم خلال حديثها مع السلطات الأمنية، الأمر الذي دفع إلى توقيف حفل الزفاف.

 

ووجهت عناصر الأمن استدعاء للعريس، البالغ من العمر 27 سنة،  من أجل الاستماع إليه، بالإضافة إلى استدعاء للعروس لأخذ أقوالها.

 

وأكد مصدر أن والدة الطفلة قررت تزويجا ابنتها بسبب الوضع الاجتماعيّ الذي تعيشه، خصوصا أنها أرملة، وأم لـ4 أطفال أيتام من بينهم الطفلة “فرح” العروس، وتضطر للخروج للعمل من أجل ضمان قوت أطفالها.

 

وأثار خبر زواج الطفلة القاصر، التي لم يتجاوز سنها 12 عاما، استياء على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا بعد انتشار صورة من حفل الزفاف، والتي تظهر فيها العروس بملامح طفلة.