منعت وزارة الأوقاف المصرية، أمس الجمعة، الشيخ الأزهري ، من الخطابة والإمامة والدروس الدينية، بعدما أدى أغنية لأم كلثوم مرتدياً الزي الأزهري على إحدى الفضائيات المصرية، وأحالته للتحقيق.

 

وقالت الوزارة في بيان لها: “نظراً لما صدر عنه من أعمال تتنافى مع طبيعة عمل الإمام ومقتضيات واجبه الوظيفي،  قرر الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني ورئيس لجنة القيم بوزارة الأوقاف منع السيد إيهاب عبده يونس عبدالرحيم من الخطابة والإمامة والدروس الدينية، مع إلحاقه كباحث دعوة بالإدارة التابع لها لحين انتهاء التحقيقات معه بمعرفة النيابة الإدارية.”

 

وكان ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” تداولوا مقطع فيديو للشيخ إيهاب وهو يقوم بالغناء لسيدة الغناء العربي “”.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدتها “وطن”، الاثنين الماضي، فقد توجهت مذيعة “ONTV” للشيخ لتسأله قائلة: “وإيه حكاية أم كلثوم دي؟” ليرد عليها مباشرة: “حاضر نقول ”. ومن ثم بدأت الفرقة الموسيقية بالعزف ويبدأ هو بالغناء.