أجرت تجربة “ناجحة” لصاروخ “” الجديد الذي يبلغ مداه الفي كلم ويمكن تزويده برؤوس متعددة، بحسب ما أورد التلفزيون الرسمي السبت.

 

وأظهرت الصور التي عرضها التلفزيون إطلاق الصاروخ ثم تسجيلا مصورا التقط من الصاروخ نفسه لكن دون توضيح تاريخ التجربة.

 

وكانت “إيران” قد كشفت الجمعة، عن ما قالت إنه أحدث صاروخ باليستي لديها، وذلك في وقت تتصاعد فيه مستويات التوتر مع واشنطن على خلفية تصريحات الرئيس الأمريكي ألأخير بشأن الاتفاق النووي بين والغرب.

 

ونشرت وكالة تسنيم الإيرانية صور ما قالت إنه صاروخ “خرمشهر” الباليستي الذي يبلغ مداه 2000 كيلومتر، وذلك خلال استعراض عسكري في طهران بمناسبة “الذكرى السنوية للحرب المفروضة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية”، في إشارة للحرب الإيرانية العراقية 1980- 1988.

 

وقال قائد ما تعرف بـ”القوة الجوفضائية لحرس الثورة الإسلامية” العميد أمير علي حاجي زادة في تصريحات للصحفيين إن “هذا الصاروخ يعد إنجازا جديدا، حيث قامت وزارة الدفاع بصناعته لحرس الثورة الإسلامية”.

 

وأوضح حاجي زادة أن صاروخ “خرمشهر” يبلغ مداه 2000 كيلومتر وقادر على حمل رأس لمدى 1800 كيلومتر كما أن بإمكانه حمل عدة رؤوس، مضيفا أن “عملية التدريب على صاروخ خرمشهر الباليستي انطلقت وقريبا سيتم استخدامه في قوات الجو فضائية في حرس الثورة الإسلامية”.