نشرت قناة “المسيرة” التابعة لجماعة “أنصار الله” الحوثية تسجيلا مصورا يظهر شخصين قالوا إنهما جنديين من وقعا في أسر الأسبوع الماضي بقطاع نجران جنوب غرب .

 

ووفقا للفيديو المنشور الذي رصدته “وطن”، فإن المتحدث الأول في الفيديو وصف نفسه بأنه الرقيب في الجيش السعودي، عبد الله علي الشيلي، ورقمه العسكري 466329، والمتحدث الثاني، الذي قدم نفسه كجندي سعودي إسمه ذعار مطلق العتيبي، من كتيبة المشاة الآلية في اللواء السادس، مؤكدان أنهما أسرا في تبة رعد بقطاع نجران.

 

وأكد الأسيران، في مقطع الفيديو، الذي مدته دقيقة ونصف الدقيقة وبثته وحدة الإعلام الحربي التابعة للجماعة وعرضته قناة “المسيرة”، أنهما يتلقيان معاملة جيدة من “أنصار الله” وأنها عالجت الأسير العتيبي، الذي تم احتجازه عقب إصابته، وطالب الشيلي والعتيبي، الحكومة السعودية بمتابعة ملف الأسرى من المملكة والإفراج عنهم.

 

يذكر أن يعاني، منذ حوالي 3 سنوات، حربا أهلية بين حكومة الرئيس الحالي، عبد ربه منصور هادي، التي يدعمها منذ مارس/آذار من العام 2015 التحالف العربي بقيادة السعودية، من جهة، وجماعة “أنصار الله” الحوثية وحزب المؤتمر الشعبي، الذي يقوده صالح، من جهة أخرى.

 

وقامت جماعة “أنصار الله” الحوثية وقوات الجيش الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح بتصعيد عملياتهم على الحدود اليمنية السعودية، حيث تشن هجمات على مواقع للجيش السعودي في نجران وتقصف بالمدفعية مواقع وتجمعات في جيزان ونجران وعسير.