شكّك الباحث المغربي محمد لويزي في كتابٍ أصدره بعنوان “الدعوة لإسلام غير سياسي” في كون كلام الله!.

 

ويرى المؤلف المغربي، أن صلى الله عليه وسلم كان يعرف القراءة والكتابة مثل أعمامه وجده، وما كان ليدير تجارة زوجته خديجة رضي الله عنها وهو أمي.بحسب ما ذكرت صحيفة “لوبوان” الفرنسية

 

ويزعم “لويزي” أن النبي دافع دائما عن حرية الاعتقاد، و لم يرغب أبدا في إقامة الخلافة، وأن خلفاءه انحازوا عن تعاليمه وفرضوا دينا جديدا، لذا فالكاتب يدعو إلى التخلص من الإسلام السياسي.

 

ويتوقع أن يثير الكتاب غضب المسلمين، ويشعل الجدل بين المفكرين، لاسيما المتخصصين منهم في الفكر الإسلامي.

 

يذكر أنّ والباحث المغربي، محمد لويزي يعيش في فرنسا. وهو عضو سابق في حركة التوحيد والاصلاح المغربية، وحزب العدالة والتنمية، واتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، ورئيس الطلاب المسلمين في فرنسا سابقا.