شن الأكاديمي المصري الاستاذ بجامعة حلوان والشهير بلقب “ضابط اتصال 30 يونيو الدكتور ، هجوما عنيفا على عبدالفتاح السيسي رئيس تزامنا مع زيارته لأمريكا ومشاركته المنتظرة بالدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وقال “القزاز” في تغريدة دونها عبر نافذته الشخصية بـ”تويتر” رصدتها (وطن):”ماهى الانجازات التى سيستعرضها السفاح فى ليستدر عطف العالم فى محاربة الإرهاب الذى هو جزء من اسباب وجوده #ارحل_ياخاين”

 

وتابع هجومه قائلا:”على العالم أن يعرف ان فى إرهاب ينميه السيسى بدعوى محاربته، يجرف الأرض ويصفى باسمه الشباب. كل دعم له هو قتل لنا. لاتصدقوه إنه سفاح دموى”

 

وأضاف موجها حديثه  لأعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة:”قبل ان يصفق أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحد للسفاح السيسى ويمنحوه تأيدهم عليهم أن يقرأوا تقارير منظمات حقوق الإنسان فى مصر ويزوروا السجون”

 

واستكمل:”لا أعرف ماالذى يستفيده العالم المدعو بالمتحضر من دعمه لسفاح دموى يحكم مصر بالحديد والنار؟! مايفعله السيسى يزيد من مساحات الإرهاب فى المنطقة”

 

واختتم “القزاز” تغريداته متسائلا:”بعد شيوع الجرائم التى وثقتها منظمات حقوق الإنسان لما استقبلت الأمم المتحدة السفاح السيسى بل تلقى القبض عليه وتحاكمه بتهمة الإبادات الحماعية”

 

“على الأمم المتحدةأن تسأل السفاح عن التعذيب فى السجون وحرمان المسجونين من العلاج حتى الموت،عمن مات وهومريض مقيد فى السرير،عن هشام جعفروأمثاله”

 

ووصل رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي إلى مدينة نيويورك الأمريكية، صباح أمس الأحد، وذلك للمشاركة فى الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.