تداول ناشطون بـ”تويتر” مقطعا مصورا، حوى تقريرا عن التخبطات والأخطاء الكارثية لولي عهد محمد ابن سلمان في إدارة البلاد، مشيرين إلى ارتكابه أخطاء قاتلة جعلت عرشه في مهب الريح.. حسب وصفهم.

 

وحصر التقرير 6 أخطاء تعتبر هي الأخطر كارثية في قرارات ابن سلمان وجاءت كالآتي:(التبعية لابن زايد وتقليد النموذج الإماراتي القمعي ـ الطلاق البائن بين آل سعود والتيار الإسلامي ـ شق صف الأسرة الحاكمة واعتقال الأمراء ـ إدخال البلاد بحروب استنزاف من دون استراتيجية للخروج منها ـ  تبديد مقدرات البلاد وحق الأجيال القادمة ـ العشوائية والعدائية في العلاقات الخارجية)

 

وربما لاحظ مراقبون أنه كلما اقترب موعد تتويج الجديد، ، ملكا خلفا لأبيه زاد الارتباك وظهرت ملامح التصعيد وغلب التخبط، يريد أن يكون ملكا مهما كلف الثمن. صحيح أن هذا كان متوقعا منذ فترة، لكن الدفع كان سريعا مستعجلا بما لا يتحمله الوضع والعائلة والقصر.

 

الاندفاع الأهوج، وربما غير المسبوق، اجتاح كل السياسات تقريبا، الحربية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية والخارجية، واستعدى كل الأطراف تقريبا وحتى داخل العائلة الحاكمة.

 

وفسر البعض هذا التخبط الهائل بالتعطش الأعمى للملك ورأى فيه آخرون بأنه مدفوع من الحاكم الفعلي للإمارات، ، وتحدث مراقبون عن التغطية على التقرب المكشوف من الكيان الصهيوني وأشار متابعون إلى “عقدة” المستحكمة، ولكن كل هذا وغيره في الأخير، يختصر أزمة عميقة في حكم آل سعود ما عاد ممكنا التستر عليها أو التخفيف من حدتها.

 

شاهد التقرير كاملا..