مُستجيباً لأوامر الجهات الأمنية في ، دعا الداعية السعوديين إلى عدم المشاركة #حراك_١٥_سبتمبر.

 

وكتب “العريفي” تغريدةً جاء نصّها: “مهما تنوعت ثقافات مجتمعنا وتفاوتت مفاهيمنا إلا أننا يجب أن نتوحد على أهمية حفظ الأمن وتماسك الصف وأن لا نستجيب لدعوات كهذه #حراك_١٥_سبتمبر”.

واستنكر مغرّدون دعوة “العريفي” تلك، مذكّرين إياه بأن الحراك السلمي الذي يحرّض السعوديين على عدم المشاركة فيه، كان قد دعا له شعوب دول عربية أخرى في سوريا وليبيا واليمن.