جمع حج العام 1438هـ، حاجّة فلسطينية بشقيقها المهاجر إلى أستراليا بعد فراق دام 15 عاماً، حيث التقيا بالصدفة في أول يوم من عيد الأضحى خلال تواجدهما بأحد بمشعر منى.

وكانت الحاجة الفلسطينية بشرى من ذوي شهداء في ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للحج والعمرة، ولم يكن هناك أي تنسيق بينهما على أداء مناسك وفقاً لما أكده شقيقها سمير.

 

وبحسب مصادر إعلامية، لم يكن سمير يعلم بوجود شقيقته معه في إلا قبل ساعتين من لقائها، حيث بدأ في البحث عنها بمساعدة العاملين في مخيمات برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة، وذلك بعدما كاد يصل إلى مرحلة اليأس من أن يرى أخته.

 

وقالت الحاجة بشرى إنها لم تتوقع أن تلتقي به في أول أيام عيد الأضحى المبارك، وفي أطهر البقاع، حيث أراد الله لهما أن يجتمع شملهما.