طبيبه الذي يعالجه لاعتقاده أنه يكذب عليه بعد إخباره أنه شفي تماما.

وفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تعرض “إيغور تولينيف” للطعن حتى الموت داخل المستشفى الذي يعمل به من قبل مريض يبلغ من العمر 67 عاما، وذلك بالرغم من مقاومته للمريض إلا أن الطعنة كانت قاتلة.

يذكر أن المريض الذي أخبر مؤخرا أنه شفي من السرطان طعن نفسه في وقت لاحق بالمستشفى ليموت هو الآخر.