في أوّل ظهورٍ لها، طالبت الفتاة المغربية التي تعرّضت لمحاولة داخل حافلة بالدار البيضاء مؤخراً الجهات المختصة بتمكينها من مواصلة العلاج من المرض النفسي الذي تعاني منه.

 

ووفقَ وسائل إعلام مغربيّة فإنّ الفتاة التي تعرّضت لمحاولة الإغتصاب الجماعيّ تُدعى “”، وتقطن بمدينة “سلا”، وتعاني من خلل عقلي.

جديرٌ بالذّكر أن حادثة التحرش الجماعي التي تعرّضت لها الفتاة قد أثارت ضجةً واسعةً في البلاد، بينما ألقت السلطات المغربية القبض على المتهمين الستة بالواقعة، وتتراوح أعمارهم بين 15 و17 سنة.

 

وأحال قاضي التحقيق لدى غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أربعة متهمين، على إصلاحية سجن “عكاشة”، بعد متابعتهم بتهم جنائية.

 

وكان الوكيل العام للملك “الحسن مطار”، قد قرر إطلاق سراح أحد المتهمين بعد أن خلصت التحقيقات في القضية إلى أنه لم يكن معهم أثناء ارتكاب الجريمة.

 

كما قررت النيابة العامة إحالة ملف متهم ثاني على المحكمة الزجرية عين السبع بالدار البيضاء، لعدم الاختصاص، على اعتبار أن التهم الموجهة إليه أثناء التحقيق الابتدائي ذات طابع جنحي وليس جنائي.