نشر تلفزيون , تقريرا كشف فيه الأساليب المفضوحة التي تحاول أبوظبي استخدامها ضد بأساليب دعائية لا توازيها الا دعايات النازية والفاشية تحاول من خلال أن تتلاعب بوعي الجمهور.

 

وقالت القناة إن بث لمتهمين بات أسلوب عفى عليه الزمن في إشارة إلى التقرير الذي بثته أبو ظبي مؤخراً في محاولة لتشويه صورة الدوحة عبر نشر قطريين اعتقلتهم بانهم متورطين في التخابر مع الدوحة وعلى علاقة بالاخوان المسلمين.

 

وأشارت القناة القطرية إلى أن تلك الاعترافات لم تعد تجد مصداقية في عصر كشفت فيه وسائل التواصل الاجتماعي ما كانت تخفيه شاشات التلفزيونات الحكومية.

 

وتحت عنوان ” الاعترافات تحت رأس مال دعاية أبو ظبي ضد قطر”, نشرت القناة القطرية تقريرها مشيرة إلى أن قنوات الامارات كدبي وأبو ظبي والشارقة نشرت تسجيلات ما قالت إنها اعترافات لسجناء قطريين اعترفوا على الدوحة ولكن كل اعترافاتهم جاءت تحت .

 

وأضافت القناة القطرية أن السجناء باتوا يعتقدون أن طاقة الامل الوحيدة المتبقية لهم هي تنفيذ ما يطلب منهم بشكل حرفي, ويظهر ذلك جليا خلال التسجيل الذي بثته التلفزيونات الإماراتية اذا ظهر الارتباك واضحا على المعتقل محمد علي آل حماد وهو قطري, الامر الذي كشف أن المشاهد التي عرضت كانت عبارة عن مشاهد تمثيلية تم تلقين المتحدث فيها ما يراد منه أن يقول وما يخدم مصلحة السجان.

 

وقال التقرير الذي نشره تلفزيون قطر إن أسلوب نشر الاعترافات أسلوب عفى عليه الزمن وأن أبو ظبي تعود الان إلى استخدامه ظنا منها أنه ما زال يجد مصداقية لدى المشاهد العربي..

 

شاهد التقرير كاملاً..