“خاص-وطن”-  طالب , الوزير الأول الجزائري بالإعتدار للشعب الجزائري تحت طائلة مساءلته بسبب ما تردد من أن مدير مكتب بوتفليقة السابق استصغر الشعب الجزائري عندما قال في أحد تصريحاته السابقة: جوع كلبك يتبعك !

 

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي مند تعيين أويحي وزيرا أولا خلفا لعبدالمجيد تبونن الأسبوع الماضي، مقطع فيديو يظهر فيه أويحي يقول:” الشعب ماشي لازم ياكل الياغوورت” و “جوع كلبك يتبعك !”، وهو ما أغضب الجزائريين وطالب كثيروهم بطريقة ساخرة بضرورة الإسراع لاقتناء علب الياغوورت (الزبادي) قبل أن يحظره أويحي !

 

وقال عريبي النائب عن حزب من أجل الإتحاد والعدالة (أخوان) في منشور على صفحته بالفيسبوك:” أحمد أويحي اشرح للشعب واعتذر منه , أوحضر نفسك لمساءلتي حول جوع كلبك ايتبعك”.

 

وأضاف: “ياسي أويحيى الشعب الجزائري يعيش على أعصابه هذه الأيام منذ خبر تعيينكم على رأس الحكومة، وهو لايناقش تعيينكم لأن ذلك من صلاحيات الرئيس بل هو في قمة الغضب بعد تداول نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي لفيديو (لقاء تلفزيوني)مشهور، سمعك الناس فيه وأنت تقول: جوع كلبك يتبعـك.. كما سمعك الناس وأنت تقول: الشعب ماشي لازم ياكل الياغوورت….”.

 

وتابع: “أنت الآن مطالب بشرح مستفيض للشعب الجزائري وتقديم التوضيحات اللازمة، ثم الاعتذار لهذا الشعب عن تصريحاتك التي جرحت كرامته، وكنائب برلماني امثل فئة عريضة من هذا الشعب سأكون ملزما بمساءلتك في الموضوع عند تقديمك مخطط عمل الحكومة الجديدة امام البرلمان، ولن أتنازل عن هذا الأامر قبل إقدامك على إعطاء التوضيحات والاعتذار للشعب الجزائري”.

 

لكن أويحي نفى مرارا هده التهمة وقال في تصريحات تلفزيونية سابقة إنها كدب وافتراء !

 

ومعلوم أن أويحي (65 سنة) ، مدير ديوان الرئيس بوتفليقة، عين الأسبوع الماضي وزيرا أول في رابع مهمة يتولاها الرجل مند أواسط التسعينيات ليكون بدلك أول شخصية سياسية جزائرية تشغل هدا المنصب ومع أكثر من رئيس ولا يرفض أي طلب من أجل تحقيق هدفه وهو الوصول للرئاسة بانتخابات 2019.